سرقة تكنولوجيا الشاشة القابلة للطي من “سامسونغ” وبيعها للصين

أخبار منوعات

كشف الادعاء العام في كوريا الجنوبية، عن سرقة أحدث تقنيات سامسونج المتعلقة بالشاشات القابلة للطي، وبيعها لشركتين في الصين.
ووجه مكتب النائب العام في منطقة “سوون” اتهامات لـ 11 شخصاً، بسرقة أسرار التقنية الخاصة وبيعها لشركتين صينيتين.
وقال المحققون إن أحد الموردين من سامسونج، قد سرب مخططات “التصفيح الثلاثي الأبعاد المرن”، من شركة سامسونج إلى شركة أخرى، قامت بدورها ببيع أسرار التكنولوجيا إلى الشركات الصينية مقابل 14 مليون دولار.
ولم يذكر المحققون أسماء الأشخاص أو الشركات التي تورطت في عملية السرقة.
وقالت شركة سامسونغ للشاشات، في بيان، يوم الجمعة، إنها “فوجئت بنتائج التحقيقات التي أجراها المدعون العامون”.
وتتحدث التوقعات الأولى عن خسائر ضخمة محتملة لسامسونج خلال السنوات الـ3 المقبلة قد تصل إلى 5.8 مليار دولار على صعيد المبيعات، وأكثر من 800 مليون دولار من أرباح الشركة.
وأوضح المحققون أن سامسونح استثمرت على مدار 6 سنوات ما يزيد من 130 مليون دولار لتطوير تقنية الشاشة القابلة للطي.
وكانت مواقع متخصصة قد وصفت تقنية الشاشة القابلة للطي بأنها ستغير “قواعد اللعبة” في عالم الهواتف الذكية في ظل المنافسة الشرسة مع شركات عدة مثل أبل وهواوي.
وتعتبر سامسونج أكبر شركة في العالم للهواتف الذكية، حيث استحوذت على 20٪ من حصة السوق العالمية في الربع الأخير.
ولم يتمكن المحققون من تعقب واستجواب شخصين صينيين يعتقد أنهما متورطان في القضية، ولكنهم طلبوا من الإنتربول المساعدة في العثور عليهم واحتجازهم، ومن بين الأشخاص الـ 11 الذين وجهت إليهم لوائح اتهام، تم احتجاز ثلاثة أشخاص.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register