298 فقط عادوا إلى منازلهم من أصل 1100 رجعوا إلى سوريا

قال المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوري، إن أكثر من 1100 لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم، خلال الـ 24 ساعة الماضية، مشيراً إلى أن 298 منهم عادوا إلى أماكن إقامتهم الدائمة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بيان نشره المركز يوم أمس السبت، أن 578 لاجئاً عادوا من لبنان عبر معابر الزمراني ويابوس وتلكلخ، بينما وصل عدد العائدين من الأردن عبر معبر نصيب الحدودي إلى 547 لاجئاً.

وأوضح البيان أن 298 نازحاً فقط عادوا إلى أماكن إقامتهم الدائمة في سوريا، بينما لم يذكر التقرير أي معلومات إضافية عن باقي اللاجئين ومصيرهم.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قالت إن أكثر من 1.5 مليون لاجئ ونازح سوري عادوا إلى وطنهم خلال الفترة الماضية، بينهم أكثر من 1.246 مليون نازح وأكثر من 260 ألف لاجئ من الخارج، على حد قولها.

يُذكر أن روسيا أعلنت في تموز الماضي عن إنشاء مركز خاص في سوريا، وتأسيس مقر تنسيق مشترك لوزارتي الدفاع والخارجية الروسية في موسكو، سعياً لإعادة اللاجئين السوريين إلى مناطق النظام، فيما يرى حقوقيون أن هذا الأمر غير منصف، فسوريا حتى الآن ما زالت غير آمنة، وما زالت قوات الأسد تمارس الانتهاكات بحق المدنيين، مستهترةً بكل القوانين الدولية.