بسبب البرد وأزمة المحروقات.. أهالي يقطعون أشجار الشوارع للتدفئة في ريف دمشق

أخبار سوريا

قال مراسل “حلب اليوم” إنّ بعض الأهالي في ريف دمشق قطعوا أشجار الشوارع لاستخدامها في التدفئة، خلال اليومين الماضيين، مع استمرار أزمة المحروقات والكهرباء وانخفاض درجات الحرارة مع استمرار تأثير المنخفضات الجوية.

وأضاف مراسلنا أنّ بعض الأهالي في مدن “جيرود، زاكية، كناكر، وسعسع” قطعوا عدداً من أشجار الشوارع، دون تنسيق مع المسؤولين المحليين، بسبب حاجتهم للتدفئة وعدم توفر السيولة المادية لديهم لشراء المحروقات بسعر السوق السوداء المرتفع.

وأشار مراسلنا إلى أنّ بعض موظفي المجالس المحلية التابعة لحكومة النظام قاموا بقطع الأشجار في محيط المباني الحكومية، وبيعها للأهالي مع ظل ارتفاع أسعار الحطب والمحروقات.

الجدير بالذكر أنّ نسبة كبيرة من سكان المحافظة يعتمدون على البلاستيك والقمامة في التدفئة مع القليل من الحطب، حيث لا يمكنهم شراء المحروقات بسبب تكلفتها العالية يومياً، حيث وصل سعر ليتر المازوت إلى 1000 ليرة سورية، في حين وصل سعر جرة الغاز إلى 35 ألف ليرة، بحسب مراسلنا في دمشق.

اترك تعليقاً:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register