بينهم ضباط.. “الجبهة الوطنية للتحرير” تكشف نتائج استهداف مواقع قوات النظام وروسيا

أخبار سوريا

كشفت “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش الوطني السوري، اليوم الثلاثاء، عن النتائج الأولية لاستهداف مواقع قوات النظام وروسيا على محاور ريف إدلب، وذلك رداً على قصف الطيران الروسي معسكراً تدريبياً لها في جبل الدويلة شمالي إدلب.

وقال الناطق الرسمي باسم “الجبهة الوطنية للتحرير” النقيب “ناجي مصطفى” على حسابه في “تيلغرام”، إن “الجبهة الوطنية” استهدفت بالصواريخ مقر عمليات للقوات الروسية على محور “كفرنبل” جنوب إدلب، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الضباط الروس.

وأكد “مصطفى” مقتل 10 ضباط من قوات النظام بمختلف الرتب العسكرية، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 40 عنصراً من النظام وإصابة آخرين بجروح، إثر استهداف مواقعهم بالمدافع الثقيلة بريف إدلب.

وأشار إلى استهداف وتدمير 30 موقعاً عسكرياً لقوات النظام، وتدمير 4 آليات عسكرية، إضافةً إلى مقر قيادة عمليات تابع للقوات الروسية في منطقة معصران بريف إدلب الجنوبي.

وكانت “الجبهة الوطنية للتحرير” أعلنت، أمس الاثنين، عن إطلاق حملة قصف واسعة على مواقع لقوات النظام والقوات الروسية على عدة محاور في شمال غرب سوريا.

يذكر أن طائرات حربية روسية شنت غارات جوية، أمس الاثنين، على معسكراً تدريبياً لفصيل “فيلق الشام” التابع لـ “الجبهة الوطنية للتحرير” في منطقة جبل الدويلة غربي مدينة كفرتخاريم بريف إدلب، ما أدى إلى مقتل نحو 30 عنصراً من بينهم ناشط إعلامي وإصابة العشرات بجروح، وفقاً لمراسل “حلب اليوم”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register