الميليشيات الإيرانية تلجأ لطرقٍ جديدة تجنبها الاستهداف الجوي شرقي سوريا

أخبار سوريا
صورة أرشيفية

لجأت الميليشيات الإيرانية، مؤخراً، إلى حفر أنفاق ومقرات تحت الأرض، إضافةً إلى تجهيز مخازن تستوعب معدات عسكرية وأخرى طبية في محيط مدينتي البوكمال والميادين شرق دير الزور ومحيط بلدة عياش غربها، حسبما ذكرت شبكة “نداء الفرات” المحلية.

وأوضحت الشبكة، المهتمة بنقل أخبار المنطقة الشرقية، نقلاً عن مصادر وصفتها بـ”الخاصة”، أن من يشرف على عملية الحفر وحماية المنشآت الجديدة مليشيا لواء “فاطميون” و”زينبيون” التابعين لميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، حيث تم نشر نقاط حراسة مشددة في محيط الأنفاق والمخازن.

وبحسب الشبكة، فإن عملية الحفر والتجهيز شارفت على الانتهاء، إذ سيبدأ “الحرس الثوري” بتعبئة المخازن بالتجهيزات العسكرية والذخائر، بالإضافة لتجهيز مشافٍ ميدانية تحت الأرض وتربط بين هذه المنشآت أنفاق من أجل التنقل بينها.

يشار إلى أن المليشيات الإيرانية تهدف من خلال هذا التكتيك الجديد إلى تجنب الاستهداف الجوي الذي ألحق بها خسائر فادحة، إضافةً إلى تعزيز وجودها العسكري وجعله طويل الأمد عبر إنشاء مقرات دائمة، وفقاً للشبكة ذاتها.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register