استمرار أزمة الوقود في مناطق سيطرة النظام والفساد يزيد تفاقمها

أخبار سوريا
صورة أرشيفية

أفاد مراسل “حلب اليوم” باستمرار عمل محطات الوقود ببيع البنزين عبر البطاقات الذكية بطريقة غير مشروعة، على الرغم من قرار حكومة النظام منع ذلك بقرار رسمي، حيث يستغل مالكو المحطات فساد موظفي الرقابة في حكومة النظام لتغطية تجاوزاتهم.

وأوضح المراسل أنّ أزمة البنزين المستمرة فتحت المجال أمام مالكي محطات الوقود لبيع المادة بسعر مضاعف للأشخاص الذين يحملون أكثر من بطاقة ذكية بهدف الحصول كمية أكبر من مخصصاتهم العادية، مضيفاً أنّ إجراءات حكومة النظام التي أعلنت عنها لم تساهم في حل الأزمة الحالية.

وأشار المراسل إلى أنّ هذه العمليات تتم بعلم موظفي الرقابة في حكومة النظام، حيث يحصلون على رشاوي مقابل رفع تقارير تفيد بسلامة عمل محطات الوقود، وعدم ارتكابها لأي مخالفات تذكر.

وتستمر أزمة الوقود في مناطق سيطرة النظام منذ أكثر من شهر، وشهدت محافظات عدة ارتكاب جرائم وانتهاكات على طوابير الانتظار أمام المحطات، كما ارتفع سعر ليتر البنزين ليصل في بعض المناطق لـ4000 لليتر الواحد.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register