وفاة روائيين سوريين مناصرين للثورة السورية

أخبار سوريا

توفي الروائيين السوريين المناصرين للثورة السورية، “عبد العزيز الموسى” في مدينة إدلب، و”عدنان فرزات” في دولة الكويت.

ونعى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، وفاة الروائي السوري “عبد العزيز الموسى”، المنحدر من مدينة كفرنبل، بعد صراعٍ مع مرض عضال، حيث وافته المنية في بلدة إسقاط بريف إدلب الشمالي الغربي التي نزح إليها مؤخراً.

والروائي الموسى، صدر له تسع روايات منها: “اللقلق” و”عائلة حاج مبارك”، التي فازت بجائزة “نجيب محفوظ” المرتبة الثانية، و رواية “الجوخي”، و”بغل الطاحون”، ورواية “جبّ الرمان”، أيضاَ من رواياته “كاهن دورا” التي فازت بجائزة “مجلة دبي الثقافية”، إضافة إلى أربع روايات غير مطبوعة.

وفي الكويت توفي مساء أول أمس الأحد، الإعلامي والروائي السوري عدنان فرزات بعد صراع مع المرض وعن عمر ناهز 56 عاماً.

ونعى رسام الكاريكاتور السوري “علي فرزات” شقيقه عدنان على صفحته في فيسبوك بقوله: “إيماناً بقضاء الله وقدره وبمزيد من الأسى والحزن رحل أخي عدنان الروائي الأديب ورئيس تحرير جريدة الدومري ودع هذه الدنيا الى رحمة الله”.

و”فرزات” هو مسؤول المركز الإعلامي في مؤسسة جائزة “عبد العزيز سعود البابطين” الثقافية الكويتية ومدير قناة البابطين الثقافية التلفزيونية وسكرتير تحرير مجلة البيان الصادرة عن رابطة الأدباء الكويتيين.

وكتب في صحيفة القبس الكويتية، وفي صحف عديدة مثل الشرق الأوسط الدولية وسابقا في الجزيرة السعودية والعرب اليوم الأردنية، والخبر الجزائرية، وحاز فيلمه “ما ينهز الفنجان” الوثائقي الذي شارك به مع تلفزيون الكويت على الجائزة الذهبية الأولى في مهرجان الإذاعة والتلفزيون في تونس عام 2015.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register