هكذا تبدو الأسواق والأسعار في مناطق سيطرة النظام قبل حلول “عيد الفطر”

أخبار سوريا

تشهد الأسواق في جميع مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً كبيراً في الأسعار، لا سيما مستلزمات العيد من ألبسة وحلويات وسكاكر وموالح، وذلك بعد التخبط الكبير بسعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، وعدم قدرة النظام على ضبط الأسواق.

وفي جولة لمراسل “حلب اليوم” في دمشق بأسواق العاصمة كانت أسعار الحلويات 34 ألف ليرة للكيلو الواحد من “مبرومة، آسية، بلورية بالفستق الحلبي”، كما بلغ سعر 13000 ليرة الكيلو الواحد من “غريبة، برازق، معمول” و4500 ليرة للبزر المشكل للنوعية المتوسطة، كما بلغ سعر المكسرات 22 ألف والشوكولا 12 ألف للكيلو الواحد والسكاكر بجودة متوسطة 4000 آلاف.

وأضاف مراسلنا أن الثياب حافظت على أسعارها نسبياً، إذ تتراوح تكلفة كسوة الشخص الواحد بين 25 ألف ليرة و60 ألف ليرة ، وذلك بحسب جودة الثياب ونوعية القماش، مبيناً أن السكان منقسمون في العاصمة إلى قسمين، أحدهما قادر على شراء أي شيء من الأسواق رغم الغلاء الفاحش، والآخر ليس بإمكانه تأمين قوت يومه.

أما في محافظة السويداء، أوضح مراسلنا هناك أن سعر كيلو “المبرومة” بالسمن الحيواني بلغ 20 ألفاً و300 ليرة كما تجاوز سعر كيلو حلوى المكسرات الـ 7 آلاف ليرة والهريسة بالسمن العربي 4800 ليرة والعادي 2600 ليرة وهريسة اللوز 1600 والهريسة الإسبانية 2300 ليرة، في حين بلغ سعر كيلو “عش البلبل” 3500 ليرة وقطايف الجوز 2000 ليرة.

وبيّن المراسل أن الأسعار تتفاوت بين المحلات بحسب نوعية السمن المستخدم بصناعتها والزبدة، مشيراً إلى أن معظم أصحاب محال الحلويات عزفوا عن تصنيع أنواع معينة من الحلويات لارتفاع أسعار موادها الأولية من طحين وسكر ومكسرات وزبدة.

وليس ببعيد عن السويداء، فقد أفاد مراسل “حلب اليوم” في درعا، بأن أسعار الفواكه والحلويات شهدت ارتفاعاً كبيراً بالأسواق، إذ بلغ سعر كيلو الموز 2400 ليرة والفريز 1200 والمشمش 2000 والكرز 1700 والتفاح 1600 والدراق 1800.

وفيما يخص الحلويات في درعا، بلغ سعر كيلو المبرومة 25 ألف وآسية 20 ألف والبلورية 20 ألف والجوزية 7000 والهريسة 4000 والبرازق 6000 والمعمول 5000 ليرة، وفقاً لمراسلنا.

وبالانتقال إلى مدينة اللاذقية، أشار مراسل “حلب اليوم” إلى أن أسعار الفواكه ارتفعت بشكلٍ كبير، إذ بلغ سعر كيلو الكيوي 4000 ليرة والموز 2500 والتفاح 2000، لافتاً إلى أن الحلويات أيضاً ارتفعت أسعارها، إذ تجاوز سعر كيلو المعمول الـ 3000 ليرة والمعمول بجوز 5000 ليرة والمبرومة 18 ألف والبقلاوة 16 ألف.

وفي مدينة حماة، لفت مراسلنا إلى أن الحلويات أصبحت حلم الكثير من الأهالي بعد ارتفاع أسعارها بشكلٍ كبير، إذ بلغ سعر أقل كيلو حلويات 10 آلاف ليرة والمبرومة بـ 17 ألف ليرة، في حين بلغت تكلفة كسوة الشخص الواحد وبثياب من جودة متوسطة 35 ألف ليرة، حيث زادت أسعار الألبسة بنسبة 50 بالمئة، وذلك في ظل ضعف القدرة الشرائية وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لدى معظم السكان.

الجدير بالذكر أن معظم القاطنين في مناطق سيطرة النظام يعانون من أوضاعٍ إنسانية ومعيشية صعبة، لا سيما سوء الخدمات المدنية والمعيشية، فضلاً عن ارتفاع الأسعار بشكلٍ كبير دون رقابة حكومية، مع اقتراب سعر صرف الدولار من حاجز الـ 2000 ليرة للدولار الواحد، وفقاً لمراسلي “حلب اليوم”.

اترك تعليقاً:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register