مصر تغلق مستشفى للأورام بعد إصابة 17 من الطاقم الطبي بكورونا

أخبار عربي ودولي
صورة أرشيفية

أغلقت السلطات المصرية أكبر مستشفى لعلاج الأورام في البلاد، أمام المرضى مؤقتاً، بعد ظهور 17 حالة إصابة بفيروس كورونا بين أفراد طاقمه الطبي.

ويأتي إغلاق مستشفى المعهد القومي للأورام، بهدف اتخاذ إجراءات الوقاية والتعقيم، بعد اكتشاف إصابة 12 من أفراد طاقم التمريض و3 أطباء بالوباء، وقد أعلنت جامعة القاهرة لاحقاً عن ارتفاع العدد إلى 17.

ويتبع ذلك المستشفى لجامعة القاهرة، ويعد الوجهة الرئيسية لمرضى السرطان من كافة أنحاء مصر، وقالت الجامعة إن المستشفى لن يستقبل أي مرضى قبل يوم الاثنين المقبل، وسيقتصر العمل بعد ذلك على الحالات العاجلة والطارئة، من أجل اتخاذ الإجراءات الوقائية بين الأطقم الطبية، وكبح انتشار الوباء.

وعن ملابسات إصابة أفراد الطاقم الطبي، قال حاتم أبو القاسم مدير مستشفى معهد الأورام إن الأعراض ظهرت على أحد الممرضين الأحد الماضي، وبإجراء التحليل ثبتت إيجابية الحالة لفيروس كورونا، وبعد الكشف على المخالطين له تأكد إصابة 3 أطباء و12 من فريق التمريض، ونقلوا جميعاً إلى مستشفى العزل بمنطقة العجوزة بالقاهرة.

ورجح “أبو القاسم” أن تكون العدوى قد انتقلت إلى الممرض، الذي ثبتت إصابته في بداية الأمر، من مستشفى خاص يعمل فيه إلى جانب عمله بالمستشفى الحكومي.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register