صحيفة فرنسية: وظائف ناشئة تفرض نفسها في سوق العمل

أخبار أخبار منوعات
صورة تعبيرية

أفادت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية بأن مجموعة “راندستاد فرنسا” قامت بتحليل الإعلانات المنشورة على أكثر من 11 ألف موقع للتوظيف في الوقت الفعلي، ولاحظت تطور تسميات الوظائف وتغيراتها، مما يجعل من الممكن تحديد الوظائف الناشئة.

أوضحت المجموعة أنه في العام الماضي فرضت خمس وظائف جديدة وجودها في سوق العمل في فرنسا، مشيرة إلى أن هذه الوظائف في معظمها ليست إلا تطور وظائف كانت موجودة، وهي تعكس تغير احتياجات الشركات وتطور المعرفة، خاصة تحت تأثير التجارة الإلكترونية.

قيادة طائرات بدون طيار
مهنة مختلطة، وفي الآن نفسه تتخصص في رسم الخرائط وتحليل التضاريس وتتعلق أيضا بقيادة الطائرات بدون طيار، لذلك فهي مهنة ناشئة مطلوبة في تقييم الموارد الطبيعية والتخطيط للمشاريع على التضاريس الصعبة. ومن الواضح أنها مرتبطة بمهام المسّاحين والمصممين. ولكي تصبح متخصصا في هذا المجال فإنك تحتاج إلى متابعة دورة تدريبية لعدة أيام.

مدير المناقصات
مدير عروض الأسعار والعطاءات من المهن الجديدة المندرجة ضمن عالم التسويق الرقمي. وتتمثل هذه المهمة التقنية الخاصة في إدارة عملية شراء على شكل مزادات للكلمات المفتاحية الحاسمة التي تحسن عروض الحملات التسويقية على محركات البحث. وهو يعمل في عدة قطاعات، مثل البناء على وجه الخصوص، حيث يضمن جودة المقترحات الفنية والتجارية استجابة لطلبات المناقصات.

المساعد الطبي
قالت الصحيفة الفرنسية إن المساعد الطبي مهنة ناشئة، لا تقوم فقط على العمل الرقمي خلافاً للاعتقاد السائد، إذ يتمثل دورها، إلى جانب إدارة العيادة في مساعدة الطبيب، بإجراء بعض الأعمال الطبية البسيطة بدلاً منه.

وقد تم توسيع هذه الوظيفة التي كانت حكراً في السابق على أطباء الأسنان في أيلول 2018 من قبل الحكومة، وتم إضفاء الطابع الرسمي عليها في فرنسا بموجب مرسوم نشر بالجريدة الرسمية في 20 آب 2019، والهدف هو تفريغ الطبيب حتى يتمكن من توفير الوقت اللازم لأكثر الحالات تعقيداً.

خبير بالتسيير الرشيق
هو مدرب في أساليب “الإدارة الرشيقة” للمشروعات، ويشرف على أعضاء فريق التطوير باستخدام تكنولوجيا المعلومات والمشروعات الرقمية من خلال تطبيق ما يسمى طريقة “السكروم” (فريق تطوير واحد لأجل تحقيق هدف واحد) وهي النهج الأكثر استخداماً في الأسلوب الرشيق، وقد تم تبنيها على نطاق واسع من قبل الشركات لتقليل وقت تطوير ابتكاراتها، وتحسين إنتاجيتها.

الهندسة المعمارية ثلاثية الأبعاد
قالت عنها صحيفة “لوفيغارو” إنها أحدث مهنة ناشئة، وهو نوع جديد من مديري المشاريع في صناعة البناء والتشييد، يمارس مهنته مع برنامج ثلاثي الأبعاد، وهو مسؤول عن إنشاء النموذج الرقمي للمبنى بفضل التقنيات، من خلال دمج جميع بيانات مشروع البناء كمساحة السطح وحجم العناصر والمواد والخصائص البيئية والهندسة المعمارية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register