مصر تعلن عن اكتشاف جديد يعود لعصر بطليموس الأول

أخبار أخبار منوعات
كتلة أثرية تم اكتشافها جنوب مصر 

اكتشفت السلطات المصرية آثاراً جديدة تعود إلى عصر الملك بطليموس الأول، الذي يعد أول ملوك الفراعنة من البطالمة.

جاء ذلك أثناء عمليات البحث والتنقيب في قرية “كوم أشقاو” بمركز طما بمحافظة سوهاج جنوبي مصر، حيث أُكتشفت الكتل الأثرية الخمسة، وهي من الحجر الجيري.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، إنه تم نقل الكتل إلى معبد بطليموس الرابع المكتشف مؤخرا بمنطقة السوق بنفس القرية، حيث قام المرممون بأعمال التنظيف الأولى.

وأضاف أن الدراسة والفحص الأولي للكتل الحجرية والمناظر والنصوص المنقوشة عليها تشير إلى أن الكتل تخص مقصورة للمعبود أوزيريس، وترجع إلى عصر الملك بطليموس الأول.

وبحسب وزيري فقد زينت الكتل بـ3 صفوف من المناظر، ونقش عليها عدد من الألقاب وهي: ابن الشمس “بطليموس” ملك الوجهين القبلي والبحري “ستب-إن-رع مرى-آمون”.

ويعد هذا الاكتشاف الثاني خلال خمسة أشهر إذ أعلنت وزارة السياحة والآثار في مصر في أيلول الماضي، عثور بعثة الحفر في قرية كوم أشقاو، على كتل حجرية أثرية، أثناء قيام مشروع للصرف الصحي بالقرية.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register