هل تستحوذ “أرامكو” السعودية على عقود النفط السوري بالاتفاق مع أمريكا!؟

أخبار سوريا
صورة أرشيفية

قالت شبكة “ديرالزور24″، إنها علمت من مصادر خاصة لها، بأنّ الشركة السعودية العالمية “أرامكو”، -العاملة في تنقيب وإنتاج وتكرير وتوزيع وشحن وتسويق النفط والغاز والبتروكيماويات-، تعتزم استثمار الحقول والآبار النفطية في دير الزور السورية، الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وقالت الشبكة الإخبارية، إن مصادرها أوضحت لها أن الخطوات العملية لـ”أرامكو” في هذا المجال قد دخلت حيّز التنفيذ، وذلك من خلال وصول بعثة رسمية للشركة إلى “حقل العمر النفطي” بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب ما نقلت الشبكة عن المصادر، فإن عملية الاستثمار ستتم عبر عقودٍ توقعها “أرامكو” مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، التي تدخل في مناطق نفوذ قواتها غالبية حقول النفط والغاز في شمال شرق سوريا.

من جانبها لم تصدر الشركة أي تعليق ينفي أو يؤكد ما تم نشره على الشبكة السورية “دير الزور24″، لكن صحيفة “جسر” المحلية نقلت عن مصادر خاصة بها، أنه لا يوجد لدى الشركة نية للاستثمار في قطاع النفط السوري، لكن مركز أبحاث خليجي “لم تسمه” طلب من باحثين سوريين إجراء دراسة عن الوضع في شرق الفرات، وهي أبحاث روتينية تجريها المراكز بشكل اعتيادي، وفقاً للمصدر.

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أعلن في لقاء جمعه مع الأمين العام للناتو يوم الثلاثاء الفائت، أن بلاده وضعت النفط في سوريا تحت سيطرتها وتصرفها، مضيفاً: “في حقيقة الأمر لم يبق في سوريا من عسكريينا سوى من يحمون النفط… النفط في أيدينا ويمكننا أن نفعل به ما نشاء”.

كما وصرح “ترامب” سابقاً، بعزمه إبقاء عدد محدود من القوات الأمريكية لحماية آبار النفط في مناطق شمال شرق سوريا، وذلك بعد إعلان الولايات المتحدة سحب جزء كبير من قواتها قبيل انطلاق عملية “نبع السلام” العسكرية التركية في تشرين الأول الماضي.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register