ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تدعو “لأشد العقوبات” لقادة المظاهرات 

أخبار عربي ودولي
احتجاجات في إيران – الأناضول

قال موقع “ميزان” الإخباري التابع للقضاء الإيراني، إن قيادياً بارزاً بميليشيا الحرس الثوري، دعا السلطة القضائية لإصدار أحكام “صارمة” على من وصفهم “بالمرتزقة” الذين شاركوا في الاحتجاجات على رفع أسعار الوقود الأسبوع الماضي، وفقاً لوكالة رويترز.

وأوضح الأميرال “علي فداوي” أحد نواب قائد ميليشيا “الحرس الثوري”، أنهم ألقو القبض على ما أسماهم “المرتزقة الذين اعترفوا بالقيام بأعمال لحساب أمريكا”، وتابع: “النظام القضائي في البلاد سيعاقبهم بأشد العقوبات”.

وأضاف “فداوي” أن عدة أشخاص قتلوا بعد إطلاق النار عليهم من الخلف من مسدس من مسافة قريبة أثناء الاحتجاجات وهو ما يشير، حسب قوله، إلى أن مطلقي النار كانوا وسط الحشد.

وكانت منظمة العفو الدولية قد قالت في وقت سابق هذا الأسبوع، إن قوات الأمن أطلقت النار على حشود المحتجين من على أسطح المباني وفي حالة واحدة من طائرة هليكوبتر، مضيفةً أن 115 شخصاً على الأقل قتلوا في الاضطرابات.

وبدأت الاحتجاجات يوم 15 تشرين الثاني في عدة مناطق إيرانية بعد أن أعلنت الحكومة رفع سعر البنزين بنسبة 50 بالمئة على الأقل، وامتدت الاحتجاجات إلى مئة مدينة وبلدة وتحولت سريعاً إلى مطالب سياسية شملت دعوة كبار المسؤولين الإيرانيين للتنحي.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember me Lost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register