إيران.. مقتل قيادي في”الحرس الثوري” واعتقال عشرات الطلاب الجامعيين

أخبار عربي ودولي
من تشييع “مرتضى إبراهيمي

شيّعت القوات الحكومية الإيرانية، قائداً في قوات الباسيج، بعد مقتله على أيدي المتظاهرين الإيرانيين قرب العاصمة طهران.

وقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني و”الباسيج”، أول أمس الثلاثاء، في كمين بالسلاح الأبيض على أيدي “مثيري الشغب”، بالقرب من العاصمة الإيرانية طهران، بحسب وكالة “إيسنا” الإيرانية.

من جانبها قالت وكالة “مهر” الإيرانية، إن “مرتضى إبراهيمي” أحد القادة الأمنيين في كتيبة الإمام الحسين التابعة للباسيج، قتُل في مقاطعة “مالارد” في طهران، حيث تعرض القيادي الذي قدم من سوريا مؤخراً للطعن حتى الموت على أيدي من وصفتهم بـ”مثيري الشغب”.

بدوره، أفاد موقع “إيران إنتر ناشيونال”، اليوم الخميس، بأن قوات الأمن الإيراني دخلت حرم جامعة بزي مدني وسيارات الإسعاف واعتقلت عشرات الطلاب من الحرم الجامعي.

يشار إلى أن رقعة الاحتجاجات في كثير من المحافظات الإيرانية توسعت، لتنتقل من الاحتجاجات ضد غلاء الوقود، إلى مناهضة السياسات الاقتصادية للحكومة الإيرانية، قبل أن تتحول إلى موجات غضب عارمة ضد الحكومة الإيرانية وسياساتها ومرجعياتها الدينية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register