أزمة الحصول على البنزين تعود إلى محطات حماة

أخبار سوريا
أزمة وقود على محطة الجلاء في حماة

عادت خلال اليومين الماضيين أزمة توفر مادة البنزين في محطات الوقود بمدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وهو ما زاد من معاناة معظم الأهالي في المدينة، بحسب مراسل “حلب اليوم”.

وأوضح مراسلنا” أن محطات الوقود باتت تشهد اصطفاف عشرات السيارات على شكل طوابير للانتظار من أجل الحصول على البنزين، مشيراً إلى أن الأزمة ليست فقط في محطات المدينة بل في معظم مناطق سيطرة قوات النظام بمحافظة حماة.

وأضاف مراسلنا نقلاً عن سائق تكسي في المدينة، أن سبب الأزمة في مدينة حماة جاء بعد انتشار شائعات حول تخفيض مخصصات المحافظة من الوقود، الأمر الذي دفع جميع أصحاب السيارات والدراجات النارية التي تعمل على البنزين لشراء أكبر كمية ممكنة، وفق تعبيره.

وتشهد مدينة حماة بين الفينة والأخرى أزمة مشابهة، دون معرفة السبب الواضح لها، حيث حدثت ذات الأزمة قبل نحو شهرين، واضطر الكثير من أصحاب الآليات حينها لشراء ليتر البنزين بـ600 ليرة سورية من السوق السوداء، من أجل توفير الوقت وعدم الانتظار حينها، وفقاً لمراسلنا.

يشار إلى أن مناطق سيطرة قوات النظام، عانت في فصل الشتاء الماضي من أزمة محروقات خانقة، ما دفع الكثير من سكانها للوقوف ساعاتٍ طويلة في طوابير للحصول على المازوت أو الغاز، وهو ما يثير المخاوف لدى الأهالي من تكرار الأمر ذاته، وخاصة مع عدم تأمين الوقود اللازم للمحافظات من قبل النظام.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register