إغلاق التحقيقات في وفاة سوري “اعتُقل بالخطأ” بألمانيا

أخبار في المهجر
تعبيرية

أعلنت النيابة العامة في ألمانيا وقف التحقيق وإغلاق ملف القضية المتعلقة بحبس الشاب السوري “أحمد أ” عن طريق الخطأ في أحد السجون بولاية شمال “الراين ويستفاليا”، بحسب موقع “مهاجر نيوز”.

وأوضحت النيابة العامة أنه “لم يتم إثبات ارتكاب الموظفين المسؤولين عن السجن الذي تم توقيف السوري فيه، لجرم يعاقب عليه القانون”، كما لم يتم إثبات ارتكاب خطأ لدى إطفاء الحريق في الزنزانة.

وكانت السلطات الألمانية قد أوقفت “أحمد أ” البالغ من العمر 26 عاماً العام الماضي عن طريق الخطأ، من خلال تبديل بياناته الشخصية مع بيانات شخص آخر من “مالي” كانت الشرطة الألمانية تبحث عنه.

وبحسب الموقع، فإنه أثناء توقيف الشاب السوري أضرم النار في زنزانته بمدينة “كليفه”، ما أدى إلى إصابته بحروق بليغة انتهت بوفاته، وعلى إثر ذلك تم فتح تحقيق مع عناصر الشرطة المسؤولين عن الواقعة بتهمة حجز الحرية.

الجدير بالذكر أن النيابة كانت تحقق مع تسعة أشخاص لهم علاقة بالواقعة وهم ثمانية شرطيين وطبيب السجن، كما تم تشكيل لجنة في برلمان ولاية شمال “الراين ويستفاليا” للبحث والتحقيق في ملابسات القضية، وفقاً لـ”مهاجر نيوز”.

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register