تقرير يكشف عن “مشروع إيراني” في مدينة دير الزور

أخبار سوريا
أرشيفية

كشفت صفحة “عين الفرات” المحلية عن “مشروع إيراني” في مدينة دير الزور، يهدف إلى التحكم في المدينة والسيطرة عليها، ناشرةً عدة صورٍ لمواقع قالت إنها لأماكن تمركز قوات تابعة لـ”ميليشيا الحرس الثوري الإيراني”.

وقالت الصفحة في منشور على “فيسبوك” أمس السبت، إن إيران أسست في مدينة الزور قوات تحمل اسم “جيش القرى”، وتتبع بشكل مباشر لـ”الحرس الثوري”.

وأضافت الصفحة، أن الهدف المعلن من تأسيس هذا “الجيش” هو تشكيل خلايا محلية تنتشر في القرى بذريعة الحفاظ على الأمن، لكن الحقيقة أن تأسيس هذا الجيش يهدف إلى التحكم في مدينة الزور والسيطرة عليها دون ظهور علني “للميليشيات الإيرانية” تجنباً لأي استهداف من قوات التحالف، وفق الصفحة.

وأوضحت أن عدد المنتسبين لـ”جيش القرى” بلغ حتى الآن حوالي ٣٠٠ شخص من أهالي القرى، وذلك بعد ترغيبهم بحل مشاكلهم مع راتب شهري مقداره 100 ألف ليرة سورية، ومنحهم امتيازات عديدة، أو يتم تهديدهم بأنهم سيتعرضون للقتل والسرقة وعدم الأمان من قبل ما أسموهم “المخربين والإرهابيين”، بالإضافة إلى تعطيل مصالحهم، بحسب الصفحة.

وكشفت الصفحة أن المقر الرئيسي لـ”جيش القرى” التابع لـ”ميليشيا الحرس الثوري الإيراني” يقع في مدينة الميادين ضمن بيت كبير سيطرت عليه “المليشيات المدعومة من إيران”، لافتةً إلى أنه يوجد عدة تجمعات للجيش في المنطقة، أحدها في قرية “محكان” تبعد عن الميادين 5 كم باتجاه البوكمال، ويقدر عدد أفراد التجمع بـ100 شخص، وآخر يقع في مدينة “العشارة” ويقدر عددهم أيضاً بـ100 شخص من العشارة وصبيخان.

كما يوجد مقر لـ”جيش القرى” في قرية “الفاطسة” باتجاه قلعة الرحبة، وهو عبارة عن مزرعة كبيرة تبلغ حوالي 10 دونم، ويتم الآن التحضير لمكان جديد لتدريبهم بمنطقة بجانب منطقة “عين علي” على أطراف مدينة الميادين، وفق ما ذكرت الصفحة.

يشار إلى أنه وصل أكثر من 300 عنصر من “ميليشيا الحرس الثوري الإيراني” الخميس الماضي، قادمين من محافظة دير الزور إلى الرقة، لدعم قوات النظام في المنطقة، وفقاً لشبكة “دير الزور 24” المحلية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register