أقطاي: تركيا لا تستطيع أن تحافظ على إدلب بوجود ذريعة “تحرير الشام”

أخبار سوريا
د. ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي في حزب العدالة والتنمية

أكد د. ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي في حزب العدالة والتنمية، اليوم الجمعة، أن بلاده “لا تستطيع أن تحافظ على إدلب بوجود ذريعة هيئة تحرير الشام”، مشيراً إلى أنه “وارد أن يتكرر سيناريو عفرين في إدلب”.

وجاءت تصريحات “أقطاي” خلال استضافته ضمن برنامج الحدث الأسبوعي بقناة “حلب اليوم”، تحدث خلاله عن أبرز الأمور التي تهم اللاجئين السوريين في تركيا، وملف إدلب وشرق الفرات.

وأوضح المستشار التركي، أن “تحرير الشام تدعي أنها تحافظ على إدلب، ولكن هم ذريعة لجلب القصف والقتل والتدمير والنتيجة تهجير أهالي المنطقة”.

ودعا “أقطاي” إلى ضرورة “تنبيه” عناصر هيئة تحرير الشام “من أجل فهم اللعبة التي هم فيها لكي لا يكون ذريعة لهدر دم الناس”، واستدرك: “نقول لعناصر هيئة تحرير الشام، من يريد أن يجاهد فليذهب إلى حمص أو الشام أو الرقة وغيرها من المناطق لا أن يتحصن في إدلب”.

وشدد المستشار التركي، على أن هيئة تحرير الشام هي “ذريعة لروسيا والنظام من أجل قصف منطقة إدلب”.

ونوه إلى أن بلاده “تتمسك” بنقاط المراقبة في المنطقة “ولن تتخلى عنها لأن وجودها لتنظيم الوضع الديموغرافي”، مشيراً إلى أن “تركيا لن تصبر إلى النهاية ووارد أن يتكرر سيناريو عفرين في إدلب”.

وتابع المستشار التركي “أقطاي” أن “تركيا ستصر على الحفاظ على الحياة في سوريا ولم تقبل بما يجري في إدلب”.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register