حكومة النظام تعتزم تسجيل ضحايا الغوطة الشرقية كحالة “وفاة طبيعية”

أخبار سوريا
قصف الطائرات الحربية بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق- أرشيفية

أوعزت دوائر النفوس التابعة لحكومة النظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق، اليوم الأربعاء، إلى ذوي الضحايا الذين قتلوا بقصف قوات النظام على المنطقة خلال الأعوام الماضية، بضرورة تثبيت وفاة ذويهم كـ”وفاة طبيعية”.

وقال “مركز الغوطة الإعلامي”، إن دوائر النفوس أبلغت الأهالي عبر رؤساء البلديات والمخاتير في الغوطة الشرقية، بتسليم ثبوتيات ذويهم الشخصية حال وجودها، إضافةً إلى تثبيت حالات الزواج والطلاق والأطفال، مهددةً إياهم بدفع غرامة مالية في حال تأخر تسجيل كل واقعة.

وأوضح المركز، أن قوات النظام اعتقلت امرأة مع أطفالها الـ 4 لمدة 45 يوماً، أثناء محاولتها تثبيت عقد زواج وتسجيل أطفالها في دوائر النفوس، وذلك بسبب زوجها الذي كان أحد قادة الفصائل المقاتلة وقتل في معارك الغوطة الشرقية، مشيراً إلى أن السيدة خرجت من المعتقل بعد أن دفعت مبلغاً وقدره مليوني ليرة سورية.

تجدر الإشارة إلى أن قوات النظام وبمساندة روسيا وإيران، سيطرت على الغوطة الشرقية بريف دمشق العام الماضي، بعد تهجير آلاف المدنيين ومقاتلي الفصائل المقاتلة نحو مناطق الشمال السوري.

 

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register