لأول مرة بعد إعلان “وقف إطلاق النار”.. الطيران الروسي يوقع قتيلاً في ريف إدلب

أخبار سوريا
غارات جوية تستهدف بلدات ريف إدلب – أرشيفية

أفاد مراسل “حلب اليوم”، اليوم الأربعاء 11 أيلول، بمقتل مدني، جراء قصف الطيران الحربي الروسي قرية “الضهرة” في محيط مدينة “دركوش” غربي إدلب، وذلك لأول مرة منذ إعلان “وقف إطلاق النار” في المنطقة.

وأضاف مراسلنا أن قوات النظام استهدفت بالصواريخ بلدات “معرة حرمة و كفرسجنة والفطيرة وحزارين والدير الشرقي ومعر شمشة وتلمنس وجرجناز” في ريف إدلب الجنوبي.

وكان “مركز المصالحة الروسي” في قاعدة حميميم العسكرية التابع لـ”وزارة الدفاع الروسية” أعلن في 30 من آب الماضي عن “وقف إطلاق نار” من “طرف واحد”، في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وطلب آنذاك من الفصائل المقاتلة الانضمام للاتفاق.

جدير بالذكر أن ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي شهدا حملة عسكرية واسعة من قبل قوات النظام وروسيا منذ نيسان الماضي، ما أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن إحداث دمار هائل في البنى التحتية.

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register