بريطانيا تبدي مخاوفها من تناول ربع بالغيها مواد أفيونية!

أخبار منوعات
صورة تعبيرية

أبدى مسؤولون في هيئة الصحة في بريطانيا، مخاوفهم من تزايد أعداد البريطانيين الذين يتناولون أدوية يمكن إدمانها تشمل (الأقراص المنومة، والمواد الأفيونية) وغيرها من مسكنات الألم.

قال باحثون في “هيئة الصحة العامة في بريطانيا” بتقرير تحت إشراف الحكومة، إن أدلة تظهر أنه “منذ ما لا يقل عن 10 أعوام يزداد عدد الأشخاص الذين توصف لهم هذه الأدوية ولفترات أطول عادة”.

ووفق التقرير الصحي الحكومي، فإن 11.5 مليون من البالغين في إنجلترا (ربع عدد السكان البالغين)، تناول واحداً أو أكثر من العقاقير الخاضعة للمراجعة في 2017 و2018، وتشمل مضادات للقلق وأقراصاً منومة، وأدوية لعلاج الصرع والاكتئاب، ومسكنات ألم أفيونية.

وقالت “نقابة الأطباء البريطانية” إن أعضاءها يشعرون بالقلق، مضيفة: “شهدنا الآثار المدمرة الناتجة عن إدمان الأدوية الموصوفة في الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أن نطاق المشكلة هنا أقل فإن الأطباء قلقون”.

ويشار إلى أن إدمان المواد الأفيونية في الولايات المتحدة، تسبب بوفاة نحو نصف مليون شخص منذ عام 199، حيث حذّر تقرير من أن الولايات المتحدة “لا تقف بمفردها بأي حال في مواجهة تلك الأزمة”.

المصدر: رويترز

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register