مقتل قائد عمليات قوات الأسد بمعارك إدلب وحماه

 

تستمر المعارك في ريف حماه الشمالي وريف إدلب الجنوبي لتدخل أسبوعها الثاني، حيث استطاعت قوات النظام في بداية حملتها العسكرية السيطرة على مساحات واسعة من ريفي حماه وإدلب حتى وصلت إلى مشارف مطار أبو الضهور العسكري في ريف إدلب الشرقي.

واستطاعت فصائل الثوار أن ترجح كفة المعركة لصالحها بعد أن أعلنت عن تشكيل غرفة عمليات رد الطغيان والتي تمكنت من خلالها من صد تقدم قوات النظام واستعادة العديد من المناطق التي وصلت إليها كما كبدت قوات النظام خسائر فادحة وغنمت منها الكثير من الأسلحة والذخائر وأسرت العديد من العناصر.

وأفاد مصدر عسكري من ريف إدلب الشمالي لحلب اليوم أن قائد عمليات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها قتل خلال المواجهات العسكرية ضد فصائل المعارضة السورية على جبهة معان بريف حماه الشمالي.

ونعى الإعلام الحربي التابع لقوات الأسد اليوم الجمعة 12 كانون الثاني مقتل العقيد الركن “وسام جحجاح” والذي يشغل قائد قطاع قرية معان في ريف حماة الشمالي.

وذكرت الصفحات الموالية للنظام السوري أن جحجاح يعتبر من أبرز القياديين العسكريين في إدارة المخابرات الجوية وفرع المنطقة الشمالية.

وقالت المصادر الموالية إن العقيد الركن “وسام جحجاح” هو قائد قطاع ريف حماة الشمالي، وقائد قوات النخبة في مجموعات الاقتحام حملة النمر العسكرية، وقد لقي مصرعه في قرية الزرزور جنوب إدلب.

أضف تقييم

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register