يسمح فقط بصور بشار الأسد … بيان عن الاتحاد الرياضي السوري يكشف المسموح والممنوع داخل الملاعب

أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم التابع للنظام، عن تعليمات جديدة لكافة الأندية المعتمدة في الدرجة الممتازة، لإعلام جماهير الأندية للتقيد بها.

وأكّد البيان الذي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، على منع كل المظاهر غير المسموح بها ضمن لائحة الإجراءات التأديبية خلال المباريات في الملاعب .

ومنع البيان الألعاب النارية والمفرقعات والدخان والحجارة والزجاجات، كما منع اللافتات باللغة الإنكليزية واللافتات التي تحمل عبارات مسيئة لشخص أو جهة.

وأضاف أنه يمنع رفع أي صور لأشخاص، إلا اذا كانت صورة بشار الأسد شرط ألا يكتب عليها أي عبارات.

وأشار إلى عدم استعمال إذاعة داخل الملعب باستثناء الإذاعة المعتمدة من اللجنة التنفيذية وإدارة الملعب.

الألتراس ممنوع وهذه العقوبة

وهدد رئيس الاتحاد الرياضي العام التابع للنظام اللواء “موفق جمعة”، -خلال حضوره المؤتمر السنوي للكرة السورية أول أمس الثلاثاء- هدد بمنع الجمهور عن مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم في سوريا، بسبب ما قاله ” إن أحد الأندية سيأتي بمجموعة ألتراس إلى الملعب”.

وأضاف “جمعة” خلال المؤتمر السنوي للكرة السورية، أن وجود الألتراس “غير مقبول وهناك لجنة أمنية من رؤساء أفرع الأمن والاتحاد الرياضي ومن القيادة السياسية ممثلة بالحزب تمنع اقامة مثل هذه المسميات -الألتراس-“.

ومنع نظام الأسد “الألتراس” وهم فئة منظمّة تشجّع ناديها وتدين له بالولاء المطلق، من حضور المباريات، مطالباً الأندية السورية بالغاء روابطها مع الألتراس.

ويحظى نادي تشرين اللاذقاني حالياً بألتراس منظم من حيث الإقبال المكثف للتشجيع ولديهم هتافات خاصة بناديهم.

وأصدر نادي تشرين العام الماضي بياناً دعم فيه الألتراس “التشريني” جاء فيه “إدارة نادي تشرين تتوجه بالتحية إلى جمهور الألتراس الرائع الذي رسم اللوحات الجميلة على المدرجات وأسمع العالم أحلى الأنغام وجعل من جمهور نادي تشرين مثلاً تقتدي به الأنديه الأخرى، والإدارة تعلن وقوفها إلى جانبهم لأنهم يمثّلون فرحة النادي وبهجته وتعدهم بأن تبذل ما تستطيع لإبقاء هذه الفرحة مستمرة”.

ويخشى نظام الأسد من تنظيمات الألتراس أمنياً حيث يسعى لمنع أي تنظيم شعبي من هذا النمط، إذ شارك مشجعو النوادي الرياضية بفعالية بالحراك السلمي إبان انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وتباينت ردود الأفعال على حديث المسؤولين الرياضيين من قبل متابعي مواقع التواصل الاجتماعي منها المنتقدة كما وردت.

ونشرت إحدى وسائل الإعلام المؤيدة لنظام الأسد صورة تسخر من قرار الاتحاد الرياضي العام، معلقةً عليها “المشجع المثالي للإتحاد السوري لكرة القدم بعد تنفيذ قراره الأخير”.

بينام جاءت تعليقات أخرى مؤيدة لموقف الاتحاد الرياضي العام من الألتراس المعلنة في المؤتمر.

ومن أبرز تنظيمات الألتراس الـ”ألتراس أهلاوي”، المشكّل عام 2007 في مصر والذي شارك بفعالية في مظاهرات ثورة 25 كانون الثاني 2011، بميدان التحرير وكان لهم دور هام في منع قوات الشرطة من دخول الميدان.

أضف تقييم :
مشاركة:

0 تعليق

اترك تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register