يونيسيف تحذّر من خطورة التهديد العسكري على أطفال إدلب

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، بيانا حذرت فيه من خطر التهديد العسكري الذي يهدد نحو 350 ألف طفل في محافظة إدلب.

وقالت المنظمة في بيان لها عبر موقعها الرسمي، اليوم الجمعة، إن 350 ألف طفل لا يجدون مكانًا يذهبون إليه إذا تصاعد العنف في محافظة إدلب.

وقال المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط، خيرت كابالاري: “أخبر الأطفال في سوريا يونيسف بأنّ ما يعيشونه فاق اي تحمل، لا يمكن ويجب ألّا يتحمّل أطفال سوريا موجة أخرى من العنف، أو معركة شرسة أخرى، وقطعًا ليس المزيد من القتل”.

وأضاف: “إنّنا نحثّ أولئك الذين يقاتلون، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، وكذلك الذين يشاركون في العملية السياسية، على وضع الأطفال في الأولوية وفوق كل اعتبار”.

وكانت الأمم المتحدة قالت أمس، إنها تسعى لتجنيب محافظة إدلب من معركة تهدد ملايين المدنيين فيها، عبر مناشدات للدول الضامنة للملف السوري.

ويأتي ذلك في ظل استمرار حديث وترويج وسائل إعلامية تابعة للنظام حول تحضير النظام لهجمة عسكريّة على محافظة إدلب من المحور الجنوبي

أضف تقييم :
مشاركة:

0 تعليق

اترك تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register