دراسة: تعاطي المخدرات والكحول يدفع المراهقين إلى الانتحار

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من أن شرب الكحول وتعاطي المخدرات والتدخين، يرفع معدلات الأفكار والسلوكيات المرتبطة بالانتحار لدى الشباب.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا الأمريكة، ونشروا نتائجها.

ولكشف العلاقة بين تعاطي المخدرات وشرب الكحول والتدخين، وتغذية الأفكار الانتحارية لدى الشباب، فحص الفريق بيانات حكومية عن المراهقين الأمريكيين على مدار أكثر من 20 عاما.

وأظهرت البيانات أنه بين المراهقين الأمريكيين في الصفوف من التاسع إلى الثاني عشر، شرب 75٪ منهم الكحول، و58٪ دخنوا السجائر، و41٪ حاولوا تدخين الماريجوانا.

وبالنسبة لمعدلات الاكتئاب والانتحار، ظهر على أكثر من ربع المراهقين الأمريكيين الاكتئاب، وعانى ما يقرب من 20٪ منهم من أفكار انتحارية خطيرة، وحاول 8٪ منهم الانتحار بالفعل.

ووجد الفريق أن شرب الكحول بين المراهقين كان مرتبطًا بزيادة بلغت من 1.5 إلى 2.1 ضعفًا في معدلات محاولات الانتحار، فيما زادت محاولات الانتحار بين المراهقين المدخنين بين 2.1-2.7 ضعفا مقارنة مع غير الدخنين.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور أندرو سوبيكا: “على المستوى الوطني، تظهر النتائج التي توصلنا إليها وجود ارتباط كبير بين تعاطي الكحول بين المراهقين الذي يدخنون السجائر في الآونة الأخيرة وزيادة احتمال الانتحار”.

وأضاف: “لذلك، فإن شرب الكحول وخاصة بين من يدخنون السجائر قد يلعب دوراً في تفاقم محاولات انتحار المراهقين”.

وكانت دراسة كشفت أن استهلاك الكحول يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حتى بين الأشخاص الذين يشربونه بمعدلات خفيفة يوميا.

المصدر: يني شفق

أضف تقييم
Loading Facebook Comments ...

0 تعليق

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register