القمامة في جرمانا تزيد من معاناة السكان.. وآلاف الشكاوى دون متابعة

أخبار سوريا
جرمانا (أرشيف)

اشتكى أهالي مدينة “جرمانا” في ريف دمشق من تردي وضع الخدمات وإهمال ترحيل القمامة من الأحياء السكنية، خصوصاً في حي “كشكول”، حيث قامت البلدية بإزالة عدد من الحاويات بحجة الحفاظ عليها من التلف والتكسير.

وقال مراسل حلب اليوم في دمشق، إنّ أهالي جرمانا يواجهون أزمة حقيقية بسبب تراكم القمامة بين المنازل، حيث تنبعث منها الروائح الكريهة، وتجلب القوارض والحشرات بشكل كبير.

ونقل مراسلنا عن الأهالي قولهم: “إن المعاناة زادت بسبب ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي، فلا يمكن فتح النوافذ بسبب الروائح المنبعثة من القمامة، وخوفاً من دخول الحشرات المنتشرة في أجواء المدينة، والتي تسبب الأمراض”.

وكان رئيس بلدية جرمانا “غسان رافع” علل في تصريحات لتلفزيون “الخبر” الموالي للنظام، أن عدم وجود حاويات كافية في المدينة هو الحرص عليها من التلف، حيث يتم تفريغ القمامة منها “بالتركسات” لعدم وجود ضاغطة، وتقوم “التركسات” بالمهمة وتلقي بالحاويات على الأرض بعد إفراغها.

يشار إلى أنّ مدينة جرمانا تعاني من كثافة سكانية مرتفعة، بسبب نزوح عشرات الآلاف إليها نتيجة تردي الأوضاع الأمنية  في مناطق مختلفة من البلاد، وقد قام سكانها بالاعتصام أمام مبنى البلدية مطلع العام الحالي احتجاجاً على الواقع الخدمي السيء فيها، إلّا أنّ هذا الاعتصام حاله كحال آلاف الشكاوى التي قدمها الأهالي ولم تلق أي استجابة، بحسب مصادر أهلية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register