باحثون صينيون يحددون “جيناً” يساهم في علاج سرطان الرئة

أخبار منوعات
الصورة تعبيرية

حدد باحثون من معهد “خفي” للعلوم الفيزيائية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم جيناً رئيسياً يساهم في معالجة سرطان الرئة.

وفي الدراسة الحديثة التي أجراها باحثون من معهد “خفي للعلوم الفيزيائية” التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، حاول العلماء تأكيد دور الجين “إم إم بي 11” في التسبب بسرطان الغدة الرئوية، النوع الاكثر شيوعا من سرطان الرئة.

ويُساعد جين “إم إم بي 11” على تطور الورم في أنواع أخرى من السرطان، بينها سرطان الثدي والكبد والقولون.

ولاحظ الباحثون زيادة تمثيل الجين في كل من أنظمة الأنسجة والأمصال عند المصابين بسرطان الرئة، ثم استخدموا جسما مضادا لمكافحته لمعالجة خطوط خلايا سرطان الغدة الرئوية، ما أدى إلى تراجع النمو، وانتقال خلايا السرطان بشكل ملحوظ.

وبالنسبة إلى الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات، تم تقدير الجسم المضاد لمكافحة “إم إم بي 11” بجرعة ميكروجرام واحد لكل جرام من وزن الجسم، حيث تم منع نمو الورم بشكل ملحوظ على الفئران المحقونة بأنظمة سرطان الغدة الرئوية البشرية.

وذكر الباحثون أن الدراسة أكدت أن “إم إم بي 11” يعتبر جينا حافزا كامنا مرتبطا مع سرطان الغدة الرئوية، كما يمتلك إمكانية كبيرة في أن يصبح هدفا في علاج سرطان الرئة.

أضف تقييم:

اترك تعليقاً:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register