مستشار أمريكي: المنطقة الآمنة يمكن أن تبعد YPG عن حدود تركيا

أخبار سوريا
رتل عسكري أمريكي برفقة آليات عسكرية لوحدات حماية الشعب الكردية YPG شرق سوريا – تعبيرية

قال كبير مستشاري العمليات في سوريا لدى وزارة الخارجية الأمريكية، العقيد المتقاعد “ريتش أوتزين”، أمس الاثنين، إنه يمكن إبعاد وحدات حماية الشعب الكردية YPG عن الحدود السورية التركية، إذا تم تطبيق المنطقة الآمنة شمالي سوريا بشكل صحيح.

وأوضح “أوتزين” في كلمة له خلال ندوة حول التحديات التي تواجه التعاون التركي الأمريكي في سوريا، قائلاً: “سنقوم بإبعاد (YPG) عن الحدود (السورية التركية) إذا قمنا بتطبيق المنطقة الآمنة بشكل صحيح، وبهذه الطريقة نكون كذلك قد أبعدنا السلاح الثقيل عن الحدود”، وفقاً لوكالة الأناضول التركية.

وشدد “أوتزين” أنه ما من جهة تريد الفشل للتعاون التركي الأمريكي في سوريا، واصفاً علاقة الولايات المتحدة مع YPG بأنها “أداة في مكافحة تنظيم الدولة”.

وأضاف، أن الولايات المتحدة وتركيا متفقتان على ضرورة أن تكون القوى المحلية من العرب في المناطق التي يشكل العرب غالبية سكانها في سوريا.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، قد أعلن أمس الاثنين، أن بلاده تعمل مع تركيا حول إنشاء منطقة آمنة خالية من قوات YPG في سوريا.

وأشار جيفري خلال كلمة له في واشنطن إلى أن هناك الكثير من الأعمال التي يجب القيام بها من أجل العملية السياسية في سوريا، ولفت جيفري إلى أهمية تركيا من حيث وصول الولايات المتحدة إلى بعثتها في سوريا.

كما أكد وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” أن هدف تركيا من إنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري هو حماية حدودها، مشدداً على احترام وحدة الأراضي السورية.

وقال “أكار” خلال لقائه عدداً من الصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن، “غرضنا الأساسي هو تجريد الإرهابيين من أسلحتهم وإبعادهم عن الحدود التركية مسافة 30 إلى 40 كم”.

يشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية توصلتا في حزيران الماضي، إلى خارطة طريق حول منبج، تضمن إخراج قوات YPG من المنطقة وتوفير الأمن والاستقرار فيها.

أضف تقييم:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register