سواعد أمل: أحمد طلحة..فقد البصر ولكنه اكتسب البصيرة

البرامج سواعد أمل

أحمد طلحة شاب في منتصف العقد الثاني، ابن قرية عنجارة في ريف حلب الغربي، طالب في كلية الهندسة المعلوماتية، لكنه لم يستطع إكمال دراسته والتخرج من كليته بسبب الأوضاع الأمنية.
في مطلع عام 2012 فقد كلتا عينيه أثناء رباطه على ثغور إحدى جبهات مدينة حلب منذ مايزيد عن ال 4 أعوام ..ولكن ذلك لم يجعله يتردد أو يستسلم للقدر.
بل عاد وبهمة عالية ليحارب متاعب الحياة ويواجه تحدياتها بقوة، فعاد مجددا لدراسة اختصاصه / هندسة المعلومات / في جامعة حلب الحرة وتم قبوله استثنائيا من ادارة الجامعة مراعاة لحالته الصحية، ولكن إبداعه وإصراره جعله من الطلاب المتميزين ولاسيما اتقانه لعدة برامج الكترونية التي تخدم المكفوفين.
يؤمن احمد بالمقولة الذهبيه / لايوجد انسان معاق ولكنه يوجد مجتمع يعيق . . .
وقد قام مؤخرا وتفعيل جمعية /قلوب مبصرة/ تعنى بالمكفوفين وتقدم لهم الرعاية . . .
الضيوف:
1 -أحمد طلحة: مشرف ومدرب في جمعية قلوب مبصرة
2 -سامية طلحة: زوجة أحمد طلحة
3 -عبدو بكرو: صديق أحمد طلحة منذ الصغر وابن منطقته

أضف تقييم:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register