إعلامي موالي: الحديث عن الخروج من الكارثة الاقتصادية أوهام وتخدير

أخبار سوريا

اعتبر “إياد الحسين” الإعلامي الموالي لنظام الأسد، أن الحديث عن أمل للخروج من “الكارثة الاقتصادية” في مناطق سيطرة النظام هي “مجرد أوهام وتخدير”، مشيراً إلى أن تطبيق قانون قيصر “سيزيد الأمر تعقيداً”.

وأضاف “الحسين” المراسل لشبكة RT الروسية، في تدوينة له عبر حسابه بموقع فيسبوك، أن الطريق للخروج من “الكارثة الاقتصادية” يبدأ برفع العقوبات عن النظام، مؤكداً أنه “أمر مستحيل في ظل غياب حل سياسي”.

وتابع: “لا تصدقوا أي كلام أو تحليل عن حل للأزمة الاقتصادية دون رفع العقوبات، على العكس تماماً، قانون قيصر قادم قريباً جداً وسيزيد الأمر تعقيداً على تعقيد و مآساة تركب مآساة”.

وحول الحل السياسي أكد “الحسين” أنه “مستحيل” بسبب عدم إبداء نظام الأسد “أي استعداد لتقديم أي تنازل”، وبسبب “تشرذم” المعارضة السورية، على حد وصفه.

ونوه الإعلامي الموالي إلى أن “الأهم في حل هذه العقدة هو الطرف الروسي، والذي يبدو واضحاً جداً أنه لا يفكر في تغيير أي شيء في المعادلة السورية في المستقبل القريب”.

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في كانون الأول 2019 “قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين” الذي يقضي بفرض عقوبات على النظام وداعميه، بسبب جرائم الحرب التي ارتكبوها في البلاد.

ويفسح القانون المجال أمام فرض عقوبات على المرتزقة الأجانب من روسيا وإيران، وشخصيات عسكرية ومدنية رفيعة لدى النظام، بما في ذلك رئيسه بشار الأسد.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register