نتيجة سوء الواقع الخدمي.. 200 إصابة بـ”اللشمانيا” في قرية غربي حماة

أخبار سوريا
أرشيفية

أفاد مراسل “حلب اليوم” اليوم الخميس، بوجود حوالي 200 إصابة بمرض “اللشمانيا” أو ما يعرف بـ”حبة حلب” بين أهالي قرية “دير الصليب” التابعة لمدينة مصياف الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف حماة الغربي.

وأوضح “مراسلنا” نقلاً عن مصدرٍ محلي، أن “اللشمانيا” انتشرت بين صفوف الأهالي نتيجة الواقع الخدمي السيء، خاصةً فيما يتعلق بالصرف الصحي والطرقات، لافتاً إلى أن معظم أحياء القرية، البالغ عدد سكانها أكثر من 6000 نسمة، لم تخدّم بالصرف الصحي.

وأضاف المصدر أن “المياه الآسنة” (التي تخرج من تحت الأرض دون معرفة مصدرها أو سبب خروجها) ومياه الصرف الصحي تُغرق معظم الشوارع، بسبب شفط محتويات الحفر الفنية إلى الشوارع والأراضي المجاورة، الأمر الذي جعل من شوارع القرية بيئة ملائمة للحشرات بمختلف أنواعها.

وأشار المصدر إلى أن سكان “دير الصليب” تقدموا بمئات الشكاوي منذ سنوات وحتى اليوم، إلى المعنيين بالأمر في حكومة النظام من أجل تنفيذ مشروع صرف صحي في القرية ينهي معاناة الأهالي، إلا أنهم لم يجدوا “آذاناً صاغية” لشكاويهم، وفق تعبيره.

الجدير بالذكر أن معظم المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في محافظة حماة تفتقد للكثير من الخدمات، لاسيما تعبيد الطرقات وفقدان الغاز المنزلي وتراكم القمامة بين منازل المدنيين، في ظل تجاهل حكومة النظام تلبية شكاوي الأهالي التي تقدموا بها مئات المرات، وفقاً لمراسلنا.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember me Lost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register