منظمة حقوقية: الأمن اللبناني يحتجز لاجئتين أهوازيتين في بيروت قبيل سفرهما إلى أمريكا

أخبار عربي ودولي
الشقيقتان مريم عفري ونهاية عفري

أعلنت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية أن الأمن اللبناني احتجز لاجئتين أهوازيتين، في بيروت قبيل خروجهما إلى الولايات المتحدة، بعدما حصلتا على حق اللجوء عن طريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأشارت المنظمة، في بيان إلى أن الأختين اللاجئتين “هما الشقيقتان مريم عفري ونهاية عفري” وتعيشان منذ أكثر من 10 أعوام في لبنان، وتم قبول لجوئهما إلى الولايات المتحدة مؤخراً، حيث كانتا على وشك السفر، قبل احتجازهما.

وأبلغت صديقات الأختين وأقاربهما المنظمة بأن الأمن اللبناني داهم منزلهما قبل 10 أيام وأقتادهما إلى جهة مجهولة، ولا يعرف شيء عن مصيرهما حتى اللحظة.

وأكد جيران الأختين أن جهاز الأمن العام هو من داهم المنزل، على الرغم من حملهما ورقة حماية من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيروت، بحسب ما نقلت المنظمة.

ودانت المنظمة اعتقال اللاجئتين، مطالبة السلطات اللبنانية بالتدخل الفوري للإفراج العاجل عنهما والسماح لهما بالخروج الآمن إلى الولايات المتحدة.

وحمّلت المنظمة السلطات اللبنانية مسؤولية أي أذى يلحق باللاجئتين لا سيما خطر تسلميهما إلى إيران بضغط من جهات معينة، وفق قولها.

وناشدت المنظمة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والحكومة الأميركية بمتابعة مصيرهما والتحرك من أجل إطلاق سراحهما ووصولهما إلى بر الأمان من خلال توطينهما في أميركا.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register