“العفو الدولية” تختار حقوقية سورية كواحدة من المدافعات عن حقوق الإنسان حول العالم

أخبار في المهجر
“نورا الصفدي” وزوجها “باسل الصفدي”

اختارت منظمة العفو الدولية، الحقوقية السورية “نورا غازي الصفدي”، كواحدة من 14 مدافعة عن حقوق الإنسان حول العالم.

وجاء اختيار “العفو الدولية” لـ”الصفدي”، التي تعمل مديرة تنفيذية لمنظمة “نوفوتوزون”، في تقريرٍ لمنظمة العفو الدولية تحت عنوان “تحدي السلطة ومكافحة التمييز، دعوة إلى العمل من أجل الاعتراف بالمدافعات عن حقوق الإنسان وحمايتهن”.

وأشار التقرير إلى التحديات التي تواجهها المدافعات عن حقوق الإنسان حول العالم، من تهميش وتمييز وإقصاء، وضغوط من جانب الأسرة والمجتمع، إلى جانب المضايقات التي يتعرضْنَ لها على شبكة الإنترنت، وغيرها.

واستعرض التقرير قصة نجاح المحامية السورية “نورا غازي الصفدي”، والدور الذي لعبته في إنشاء حركات بقيادة المرأة للكشف عن الحقيقة، وتحقيق العدالة في سوريا.

وقالت الحقوقية السورية” “أشعر أن النساء في وضعٍ أفضل للتعامل مع مثل هذه القضية (الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري)، ليس فقط لأنهن الأشد تأثراً بمثل هذه الانتهاكات، ولكن بسبب الدور القيادي الذي يلعبنه في بناء مستقبل سوريا”.

وأضافت “الصفدي” في حديثها للمنظمة كيف أسهم تضامنها مع النساء المنضمات لحركة “عائلات من أجل الحرية” في مواصلة نضالها دون توقّف، ومنحها القوة التي تحتاجها منذ إعدام زوجها المبرمج “باسل الصفدي”.

يشار إلى أنه في عام 2018، أسست “الصفدي” بالمشاركة مع عدد من الناشطين السلميين منظمة “نوفوتوزون”، التي تعمل على تقديم الدعم والتمكين القانوني، إضافةً إلى مناصرة عائلات المعتقلين والمختفين قسرياً في لبنان.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register