5 دول أوروبية تعتبر المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية وأمريكا تؤكد موقفها  

أخبار عربي ودولي
 مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة دورية حول الحالة بالشرق الأوسط – الأناضول

قالت مندوبة بريطانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة “كارين بيرس”، اليوم الأربعاء، إن كل المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية “غير شرعية وتقوض حل الدولتين”.

وجاء ذلك في بيان مشترك أدلت به المندوبة البريطانية، وهي محاطة بمندوبي أربع دول أوروبية هم فرنسا وألمانيا وبولندا وبلجيكا بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأوضحت المندوبة البريطانية للصحفيين: “موقفنا من سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية”.

وأضافت “واضح ويظل دون تغيير: كل الاستيطان غير قانوني بموجب القانون الدولي ويقوض إمكانية حل الدولتين واحتمالات سلام دائم، وهذا ما أكده قرار مجلس الأمن رقم 2334″، ودعت إسرائيل إلى إنهاء جميع أنشطتها الاستيطانية.

أمريكا تؤكد موقفها حول المستوطنات

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، موقفها بأنها لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة “مخالفة للقانون الدولي”.

وقالت السفيرة “شيري نورمان”، نائبة المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: “نعتقد أن هذه المشكلة السياسية المعقدة لا يمكن حلها إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

واستطردت “نورمان”، “أود أن أوضح أن حكومة الولايات المتحدة لا تعبر هنا عن أي رأي بشأن الوضع القانوني الخاص لأية تسوية، ولا نعالج أو نصدر الحكم على الوضع النهائي للضفة الغربية، فهذا الأمر يعود للإسرائيليين والفلسطينيين”.

موقف منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط

أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، الأربعاء، عن “الأسف” إزاء إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عدم اعتبارها الاستيطان مخالفًا للقانون الدولي.

وحذر ميلادينوف، في إفادة خلال جلسة لمجلس الأمن، من “المخاطر الجمة المحدقة بتحقيق السلام في الشرق الأوسط”.

وأضاف أن “ممارسات إسرائيل في حصار الفلسطينيين تقوض جهود التنمية، ويتعين التوقف عن مصادرة أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية”.

وأشار إلى أن “الوضع في قطاع غزة يحتاج إلى حل سياسي، ولابد من دعم تفاهمات بهذا الصدد”، مناشداً المجتمع الدولي “التصدي لانهيار النظام الصحي في غزة، وتخفيف الأزمة الإنسانية”.

هذا ويعقد مجلس الأمن الدولي حاليا جلسة دورية حول الحالة بالشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وطالب القرار رقم 2334 الصادر في 23 كانون أول 2016، بـ”وقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية”، وأكد أنّ “المستوطنات ليس لها أي شرعية قانونية وتعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي”.

جدير بالذكر، أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أعلن الاثنين الماضي في مؤتمر صحفي، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة “مخالفة للقانون الدولي”، فيما لاقت التصريحات إدانات دولية وعربية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember me Lost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register