طفل مريض يواجه خطر الموت في مخيم الركبان.. ووالده يناشد

أخبار سوريا
تعبيرية

اشتكى والد أحد الأطفال الرضع في مخيم الركبان، اليوم الأحد، من تجاهل النقطة الطبية في الأردن لمرض طفله البالغ من العمر قرابة العامين المصاب بـ”الفتق الإربي”، بالرغم من مراجعته لهم عشرات المرات.

وقال والد الطفل “بدر خالد” في تصريحٍ خاص لموقع “حلب اليوم“، إن طفله ظهرت عليه الإصابة قبل 3 أشهر، مما دفعه لمراجعة النقطة الطبية الأردنية المقابلة لمخيم الركبان، إلا أنها رفضت إجراء أي عملية له واكتفت بإعطائه حبوب الالتهاب.

وأضاف أن مرض طفله تفاقم وخاصةً في الأسابيع الأخيرة، حيث بدأ التورم في المنطقة التناسلية بالظهور بشكل واضح، ورافقه غثيان وحصر بول، وحين مراجعة النقطة الطبية وطلب إجراء عملية عاجلة، تمت الموافقة لكن بعد 30 يوماً، وأشار الوالد إلى أن هذا “الأمر قد يجعل حياة الطفل في خطر”.

وختم الوالد قائلاً: “أوجه كلمتي للسلطات الأردنية وللأمم المتحدة بأن يساعدونا في أسرع وقت في إدخال الطفل وعلاجه فهو في حالة سيئة”.

من جانبه قال الكاتب الصحفي “عمر البنية” المتابع لأوضاع مخيم الركبان، لـ “حلب اليوم“، إنه حاول التواصل مع “روبرت جينكنز”، ممثل اليونيسف في الأردن، للعمل على إدخال الطفل وإجراء عملية له، إلا أنه لم يتلق أي استجابة، بل على العكس قام الممثل بحظر رقمه، واصفاً هذا الإجراء بـ “غير الأخلاقي”.

ويعاني مخيم الركبان من أوضاع إنسانية صعبة، بسبب الحصار المفروض عليه من قبل النظام منذ عدة أشهر، إلى جانب رفض الأردن فتح حدودها أمام العالقين بالمخيم، بالتزامن مع مساعٍ روسية لتفكيكه ودفع أهله للتوجه إلى مناطق النظام.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register