السلطات اللبنانية توقف شخصاً عمل مع إسرائيل في قضية “معتقل الخيام”

أخبار عربي ودولي
المسؤول العسكري السابق فيما يعرف بـ”جيش لبنان الجنوبي”، عامر الفاخوري

أوقفت السلطات اللبنانية، أمس الأول الجمعة، شخصاً متهماً في قضية “معتقل الخيام”، إبان فترة الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان.

وقالت “الوكالة الوطنية للإعلام”، إن المديرية العامة للأمن اللبناني أوقفت المدعو “عامر الفاخوري”، الذي أعطى أمراً بارتكاب مجزرة “معتقل الخيام” جنوب لبنان.

وأضافت الوكالة، أنه أثناء التحقيق مع “الفاخوري”، اعترف بتعامله مع إسرائيل، وأنه استحصل بعد هروبه عام 2000 إلى فلسطين، على هوية إسرائيلية، وبعدها غادر الأراضي الفلسطينية بجواز إسرائيلي.

من جانبهم، نظم لبنانيون، الخميس الماضي، وقفة احتجاجية أمام قصر العدل في العاصمة بيروت،، رفضاً لعودة “الفاخوري”، المسؤول العسكري السابق لما يسمى بـ”جيش لبنان الجنوبي”، إلى لبنان.

وتشكل ما يعرف بـ”جيش لبنان الجنوبي”، الذي كانت تدعمه وتموله إسرائيل إثر انشقاق وحدة عسكرية من الجيش اللبناني عن القيادة في عام 1976، خلال الحرب في لبنان (1975-1990)، بعد أن تمت محاصرته في الجنوب.

يذكر أنه أثناء انسحاب إسرائيل بشكل جزئي من الجنوب اللبناني، بقيت بلدة “الخيام” جنوبي لبنان، تحت سيطرتها، واستخدمتها كمعتقل وعرف بعدها باسم “معتقل الخيام”.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register