الائتلاف الوطني يعقد اجتماعاً مع خارجية “الفاتيكان” بشأن إدلب

أخبار سوريا
الائتلاف الوطني برئاسة “أنس العبدة” يعقد اجتماعاً مع وزير خارجة الفاتيكان “بول غالاغز”

عقد وفد من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية برئاسة “أنس العبدة”، أمس الجمعة، اجتماعاً مع وزير خارجية الفاتيكان “بول غالاغر”، بحثا خلاله آخر المستجدات في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وتحدث رئيس الائتلاف “العبدة” خلال اجتماعه مع “غالاغز” عن الوضع الإنساني في إدلب، واستهداف قوات النظام للمرافق المدنية من منشآت طبية ومدارس ودور عبادة، وأكد الجانبان على ضرورة حماية المدنيين وإيقاف العمليات العسكرية، وتقديم الدعم الإنساني للنازحين في المنطقة.

واعتبر “العبدة” أن زيارة الائتلاف لدولة الفاتيكان “أمر هام للغاية لما لها من دور في إحلال السلام بمناطق مختلفة من العالم”، مطالباً في الوقت ذاته أن يكون هناك حشد دولي يعمل على وقف ما وصفه بـ”العدوان” الذي تشنه قوات النظام بدعم روسي – إيراني على إدلب، والعودة إلى طاولة المفاوضات لتطبيق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

واستعرض “العبدة” في اجتماعه قضية اللاجئين السوريين في كافة الدول المستضيفة وعلى رأسها لبنان، ،لافتاً إلى أن هذه القضية لا يمكن حلها إلا عبر تطبيق الحل السياسي وانسحاب كافة الميليشيات بما فيها “حزب الله” من كافة الأراضي السورية.

جدير بالذكر أن حملة عسكرية تشنها قوات النظام وحليفتها روسيا على مناطق في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، منذ حوالي أربعة أشهر، سيطرت خلالها على العديد من المناطق، وتستقدم لهذه الحملة تعزيزاتٍ عسكرية من مختلف المحافظات السورية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register